مقالات

الرياضة في بلادنا..اهتمام بالأصعب و إهمال للأسهل !!

خميس, 04/02/2016 - 16:46

لا تخفى أهمية الرياضة وما لها من انعكاسات إيجابية على مختلف جوانب الحياة ؛ فهي التي تقوي البدن وتحسن من مظهر الجسم وتضفي جمالا عليه ، وتهذب النفس وتزرع الثقة فيها، وتكسر الروتين الممل وتطرد الاكتئاب ،وتنعش الذهن وتزيد من فاعلية المناعة ضد الأمراض الجسدية والاجتماعية المختلفة 

“بتلميت ” بين إكراهات السياسة وهجر الأبناء ../عبد الله ولد العتيق

ثلاثاء, 02/02/2016 - 16:20

شاء الله أن تكون بتلميت في هذه البقعة من الأرض, وأن يحفر بانيها وحامي حماها, الشيخ سيدي الكبير بئرها المبارك في رمضان من العام 1243 هـ بعد رحلة دامت 40 سنة للطلب والتحصيل .

( متناقضات جمعتها إمارة لاتزيد مساحتها عن 11 ألف كيلومتر مربع )

جمعة, 29/01/2016 - 12:22

 تغيير هادئ بدون سابق إنذار بعيدا عن الضجيج بخروج حمد من الباب الخلفي ليدخل أبنه تميم من الباب الرئيسي بوجوه جديدة وخطة عمل جديدة في ظل الصراع الدولي الذي ينعكس على الساحة السورية تميم يزور موسكو ولافروف يصرح بإنفتاح قطري على السياسات الروسية في سوريا والمنطقة . إبعاد الكثير من عناصر الإخوان المسلمين من الدوحة لأنقرة ولندن .

بُتِلِمِيتْ.. البِنَاءُ عَلَى أَنْقَاضِ المَعَالِمِ..

جمعة, 29/01/2016 - 11:25

يُروى في الحكايات الموريتانية أن ملكا مصريا قديما كانت له إصبع زائدة كبيرة، فكان كلما تناول قلم العود وكتب شيئا أتت الإصبع الزائدة عليه فمحته..
لا أفهم كيف يستحيل الجمع ـ لدى القائمين على الشأن المحلي في بتلميت ـ بين البنايات الجديدة ومعالم المدينة القديمة، فكلما رأيت بناء جديدا في المدينة رأيت حوله أنقاض معلمة قديمة..

إني أتقدم بواحد وعشرين شكوى من الحكومة!!

أربعاء, 27/01/2016 - 19:25

إن هناك ثلاثة أسباب قد يكون أحدها، أو هي الثلاثة مجتمعة، قد دفعت بمدير شركة "اسنيم" بأن يتقدم  بشكوى ضد أربعة من الصحفيين الفقراء. أول هذه الأسباب أن تكون إدارة الشركة قد جن جنونها ونسأل الله السلامة، وثانيها أن تكون الشركة قد أصبحت مهددة بالإفلاس إلى الحد الذي جعلها تطلب تعويضا 

رأي: سنوات الجمر وعصير الخمر .... انتهازية و ابتزاز

خميس, 21/01/2016 - 16:12

في خضم الحملة الدولية و المحلية التي تقودها نخبة الزنوج الإنتهازية ضدنا، الهالبورية وشركائها من احراطين الزنجية الإبتزازيين و النفعيين ، يتحدث هؤلاء كثيرا عن مقال لنا " تحت عنوان الإرث الإنساني والدم المتفرق" ، كشماعة لتبريرحملتهم و تمرير خطابهم و مخططهم ومؤامراتهم البورا ، تماما كما يستخدمون قضية لحراطين العادلة وتضحيات شبابنا و نسائنا ونخبتنا الصاد

"مكره أخاك لا بطل" لا بد من مداخلة صغيرة فى موضوع الشيخ الددو حفظه الله

أربعاء, 20/01/2016 - 00:36

مكره اخاك لا بطل لا بد من مداخلة صغيرة فى موضوع الشيخ الددو حفظه الله و الدكتور سيدي محمد ابه ,إن المتدخلين و الفازعين للشيخ الددو جلهم منافقون اعضاء فى حركة الاخوان السياسية لا علاقه للشيخ الددو بهم و لم يوكل لهم الدفاع عنه .
ان من يخاطب الشيخ الددو السياسي يختلف كثير عن من يخاطبه كعلامة

المقالات الجاهزة والأسماء المستعارة

ثلاثاء, 19/01/2016 - 12:20

سمعت انهم يرسلون مقالات جاهزة من مبانى الإذاعة أوالتلفزة أومن دهليز قصي فى الرئاسة أوإحدى حفر مرحاض مقرحزب الاتحاد من أجل الجمهورية لمهاجمة الشيخ محمد الحسن ولد الددو والرئيس أحمد ولد داداه وبعض السياسيين والاعلاميين والمدونين الذين تزعج مواقفهم علية القوم واكابرهم من خدم وحشم البلاط

( هل تعرف أنك عبد الله السنوسي، ) معاد النشر بطلب من القراء..

سبت, 16/01/2016 - 00:57

 (هذه "قصاصة" سقطت من جيب "عبد الله السنوسي" مدير المخابرات الليبي السابق والساعد الأيمن للزعيم الراحل "معمر القذافي"..."قصاصة" سقطت منه وهو"يجرجر" – كرها- إلى الطائرة التي اختطفته غبش الفجر إلى مخدع "أبى لهب"...نقرأها مع أنها لا تكتسي أية صبغة قانونية أو رسمية، حتى وإن سقطت سهوا من محاضر التحقيق مع الرجل...نقرأها فقط لأنها آخر ما سيبقى من رجل ذهب إل

من واقعنا المخجل

ثلاثاء, 12/01/2016 - 00:39

 في تلك الدار أبٌ 'يضرب' الدُّف و'يضرب' الصبيان على الرقص! وفيها أخ يهاتف عشر نسوة -مع فارق التوقيت- ؛ ويضرب لهن المواعيد .. ثم يخرج من بيته ويصفع أختَه الصغيرة لأنها سألت زميلها في الدراسة : 'الاُستاذْ اليومْ اطلعْ'؟! وفيها أمٌّ تتزين وتخرج يفوح منها عطرٌ يوجد من مسيرة 'كذا وكذا' وترجع الثالثة .. ثم تلقي على بناتِها محاضرة في العفاف!

الصفحات